fbpx

يمكنك المشاركة والتصويت لبلديتك لتفوز في مسابقة الحياة البرية

ضمن حملة أطلقت وزارة البيئة تم تصنيف بلديتان في fyn على أنهما الأكثر حفاظاً على الحياة البرية من بين عشر بلديات هم الأكثر برية في الدنمارك.

تهدف الحملة إلى تحفيز وإلهام الدنماركيين في الكفاح من أجل تعزيز الحفاظ على البيئة وأيضاً توسيع مساحات الطبيعة البرية.

شاركت 98 بلدية في الدنمارك في المسابقة لتكون  البلدية التي تتمتع بأكثر مظاهر للحياة البرية في الدنمارك. والآن وجدت لجنة التحكيم العشرة الأكثر حفاظا على الحياة البرية. في fyn، كانت Middelfart وOdense من بين العشرة الأكثر برية.

  • أنا سعيد وفخور بهذا، لأننا عملنا بشكل مكثف للحصول على تنوع بيولوجي أفضل، كما يقول Tim Vermund عضو مجلس المناخ في Odense.

  • Odense بلدية كبيرة على مساحة صغيرة، وبالتالي ليس لدينا ظروف جيدة للحشرات مثل جميع أنواع البلديات الأخرى، لكننا نعمل بشكل هادف على تحسينها، كما يقول.

تم تضمين Middelfart في قائمة أفضل 10 مع بلدية Kolding، حيث تشمل أيضا Lillebælt.

  • Albertslund Kommune
  • Fredensborg Kommune
  • Herning Kommune
  • Kolding Kommune og Middelfart Kommune
  • Lolland Kommune
  • Odense Kommune
  • Odsherred Kommune
  • Syddjurs Kommune
  • Vejle Kommune
  • Vordingborg Kommune

أزمة الحياة البرية لن تزول مع الحملة

تعتقد عالمة الأحياء كاميلا Fløjgaard أنه من الجيد أن يكون التنوع البيولوجي ضمن جدول الأعمال السياسي.

  • إنه يساعد على خلق تركيز على حقيقة أن لدينا أزمة تنوع بيولوجي، ولدينا الكثير من الأنواع والموائل النادرة التي تتطلب جهدا لعكس اتجاه الانخفاض في التنوع البيولوجي، كما تقول كاميلا Fløjgaard، التي تبحث في قسم العلوم البيولوجية في جامعة Aarhus. وتكمل.

“لا يمكن أن نفكر أن ازمة التنوع البيولوجي قد انتهت في البلديات التي صنفت بأكثر البلديات حفاظاً على الحياة البري  في الدنمارك. لكنها نقطة انطلاق جيدة للغاية بالنسبة لنا للعمل بشكل أكثر طموحا لتحقيق الأهداف الدولية لوقف فقدان التنوع البيولوجي”.

الفائز يحصل على مليون كرونة

يجب اختيار  فائز من بين البلديات العشر التي تم تعيينها على أنها حفاظاً على التنوع البيولوجي في البلاد، ويمكن للدنماركيين المشاركة في التصويت.

يمنح صندوق الطبيعة الدنماركي الفائز في المسابقة مليون كرونة لمشروع طبيعة برية. سيتم الإعلان عن الفائز في 19 سبتمبر.

ووفقا للأشخاص الذين يقفون وراء الحملة، فإن التنوع البيولوجي الأفضل – أي الموائل الأفضل للحشرات والثدييات والطيور والنباتات والفطريات والبكتيريا – يمكن أن يساعد في التخفيف من حدة الكوارث الطبيعية وكذلك مواجهة الآفات والأمراض.

ومع ذلك، لا يبدو دائما أنه من الجيد أن تحصل الحيوانات على ظروف معيشية أفضل. حيث خلال فصل الصيف ، كافحت Odense مع يرقة جديدة أكلت شجيرات البستانيين.

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *