fbpx

انقسام بالأراء، هل على مالكي الأكواخ دفع نفس الضريبة لو اختلفت المساحة؟

انقسام بالأراء، هل على مالكي الأكواخ دفع نفس الضريبة لو اختلفت المساحة؟

تواجه الأكواخ العملاقة معارضة محلية كبيرة، لكنها محمية من الهدم من قبل مجلس المدينة.

وفقاً لغالبية الأعضاء الحاضرين في الاجتماع العام لجمعية مالكي الأراضي في Marielyst. يجب على مالكي منازل العطلات الكبيرة الجديدة أن يدفعوا لجمعية ملاك الأراضي أكثر من مالكي بيوت العطلات الآخرين.

يمكن ملاحظة هذا بشكل واضح تماماً من خلال الخطة المستقبلية لتوزيع نفقات اتحاد الملاك لكل متر مربع من بيوت العطلات، حيث كانت في السابق هي نفسها لجميع المنازل بغض النظر عن الحجم.

هذا يعني أن على مالكي أكبر الأكواخ  أن يدفعوا 3.5 مرات أكثر من مالكي البيوت الحالية التي تبلغ مساحتها 70 متراً مربعاً – والتي تشكل غالبية أعضاء اتحاد الملاك.

صرحت تينا شارلوت كوفود، رئيسة جمعية مالكي الأراضي Marielyst، لـ TV2 ØST أن التعديلات على النظام الأساسي كانت قادمة منذ وقت طويل:

كان علينا تكييف نظامنا الأساسي مع الواقع الجديد فيما يتعلق بالبناء الجديد. منذ البداية، كانت الخطة تهدف إلى بناء 28 بيتاً صغيراً لقضاء العطلات، والتي يمكن تضمينها بسهولة أكبر في النظام الأساسي. ولكن لدينا الآن عشرة بيوت عطلات تصل مساحتها إلى 250 متراً مربعاً.

وفقاً لرئيس مجلس الإدارة، فإن كل من بلدية Guldborgsund والمطور Skanlux قد “لمحوا” بأن تغيير طريقة توزيع النفقات في اتحاد الملاك أمر ضروري.

– وقد وعدت Skanlux بإخبار أصحاب المنازل عن ذلك، لذلك كانوا على علم بذلك، كما تقول تينا شارلوت كوفود وتضيف:

– نعتقد أنه عار حقيقي أن البائع لم يخبر المالكين الجدد بهذه المشكلة.

الأغلبية ضد دفع ضريبة أكبر

تضم الجمعية 145 منزل لأصحاب الأراضي، عشرة منهم عبارة عن أكواخ كبيرة بحمام سباحة وباقي منازل تبلغ مساحتها حوالي 70 متراً مربعاً.

نحن نفعل الشيء نفسه الذي تفعله في أي اتحاد ملاك آخر، تشير تينا شارلوت كوفود وتضيف:

– أولاً، هناك عدد أقل من المنازل التي تغطي مساحة أكبر مما لو تم بناء 28 منزلاً صغيراً. بالإضافة إلى ذلك، هناك منازل بها حوالي 30 ساكن، والذين يستخدمون في جميع الأوقات  الطرق وكل شيء آخر في المنطقة، مما لو كان منزلاً يضم خمسة ساكن. لذلك هذا القرار يجعل من الموضوع منطقي.

لن يدخل القرار حيز التنفيذ حتى يتم اعتمادها بأغلبية ثلثي الأصوات في اجتماع عام.

لن يكون لدى مالكي بيوت العطلات الكبيرة الكثير ليقولوه في الاجتماع،  على الرغم من أنه يتعين عليهم الآن دفع المزيد، كما يقول الرئيس.

يمتلك Torben Skab أحد بيوت العطلات الكبيرة – والذي يصفه هو نفسه بـ “بيت العطلات العائلية” ، والذي يُؤجر عادةً لعدة أجيال في كل مرة.

لقد حضر الاجتماع العام وهو على حد تعبيره “غير راضٍ عن النتيجة التي توصل إليها الاجتماع العام”:

– للأعضاء القدامى أغلبية يمكنهم التفوق بها على الأصوات الأخرى.

وأضاف: بالطبع علينا أن ندفع مقابل ما نستخدمه. لا أحد منا يختلف مع ذلك. ولكن ما يجب أن نساهم به هو الحفاظ على المنطقة الخارجية، حيث لدينا حوالي ثمانية بالمائة من المنطقة الخارجية – لكن علينا الآن دفع 25 بالمائة – هذا ليس عدلاً، كما يقول، مضيفاً:

– إذا كان صحيحاً أن هناك بعض الاتفاقيات، فنحن نرغب في رؤية نسخة منها. لكنهم (مجلس إدارة جمعية ملاك الأراضي) لم يطلعونا على ذلك.

في الوقت نفسه، يوضح مالك الكوخ أنه يستطيع الذهاب إلى المحكمة:

– نحن على استعداد تام لإيجاد حل تفاوضي. لا نعتقد أن الأموال يجب أن تستخدم لمحامي. نفضل استخدامها لشيء من أجل الصالح العام.

المصدر

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى